Font size increaseFont size decrease
  • 1- ما هو برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار؟
    برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار هو مبادرة بحثية عالمية أطلقها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير شؤون الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وجاء استكمالا لاستراتيجية الدولة الخاصة بالابتكار وأعمدتها السبعة التي تعد المياه واحدة منها. وصمم البرنامج بهدف تشجيع وتعزيز التقدم العلمي والتقني في مجال الاستمطار، وهو يقدم منحة إجمالية تبلغ قيمتها 5 ملايين دولار وتقدم على مدى 3 سنوات لاقتراحات البحوث الأكثر تميزا وتمكينا في مجال الاستمطار من حول العالم. ويدير البرنامج المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل في أبوظبي كجزء من عمله في دعم الأبحاث المتعلقة بتحسين الطقس، حيث سيتم اختيار ما يصل إلى خمسة فائزين وسيتم الإعلان عنهم في حفل تكريم برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار والذي سيقام في شهر يناير 2016.
  • 2- ما أهمية هذا البرنامج؟
    يعتبر الأمن المائي أحد أبرز مكونات الأمن القومي، مما يزيد من ضرورة عمل الدول على دعم وتشجيع الأبحاث والتطوير والاستثمار في التقنيات الجديدة التي من شأنها ضمان الأمن المائي، بالإضافة لأهمية عملها على حماية الموارد بشكل أكثر كفاءة وتطوير شراكات دولية فعالة تساعد على إيجاد حلول مجدية ومنخفضة التكاليف لزيادة مصادر المياه في المناطق الجافة وشبه الجافة في العالم.
  • 3- لماذا يعتبر هذا البرنامج بغاية الأهمية بالنسبة لدولة الإمارات؟
    تمتلك الإمارات مناخا جافا ونسبة هطول أمطار تقل عن 100 متر مكعب في السنة بحسب إحصائيات السنوات الثلاث الماضية، بالإضافة لنسبة تبخر سطحي عالية ونسبة تغذية جوفية تقل بشكل كبير عن نسب استهلاك المياه في الدولة. كما أن النمو السكاني والاقتصادي المستمر يضع المزيد من الضغط على موارد المياه والأمطار الحالية من أجل تأمين الطعام والمياه. وبرغم أن نسبة هطول الامطار في الدولة ازدادت نسبيا خلال العقود القليلة الماضية، فإن معظم الأمطار تهطل في أشهر الشتاء الممتدة من ديسمبر وحتى مارس. وخلال أشهر الصيف الحارة، تسبب الرياح الموسمية في بحر العرب في تشكل السحب الركامية في المناطق الجبلية الشرقية للدولة، وقد تمكنت عمليات الاستمطار الحالية من زيادة نسبة هطول الأمطار بنسبة تبلغ 20%، وإن الدولة ترحب بأي أبحاث وتطبيقات لتقنيات جديدة من شأنها زيادة انتاجية وفعالية هذه العمليات.
  • 4- كم تبلغ قيمة المنحة المالية؟
    تبلغ قيمة المنحة خمسة ملايين دولار أمريكي، حيث سيتم اختيار ما يصل إلى خمسة بحوث مميزة لتتشارك بالمنحة لتنفيذ مشاريعها خلال ثلاث سنوات، وسيتم اختيار العروض الفائزة ضمن عملية مراجعة صارمة مؤلفة من مرحلتين وسيتم الإعلان عن البحوث الفائزة في يناير 2016 ، على أن يبدأ تنفيذ المشاريع بعد ذلك بشهر.
  • 5- كيف بإمكاني التقدم للبرنامج؟

    بإمكان جميع الراغبين المؤهلين تقديم عروضهم الأولية لبرنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار باتباع الخطوات السهلة الثلاثة التالية:

    • الخطوة الأولى: التسجيل وتقديم كافة التفاصيل المتعلقة بالباحث الرئيسي، ووصف المشروع من خلال الرابط التالي  https://e.uaerep.ae/loi
    • الخطوة الثانية: سيتم إرسال كلمة سر خاصة إلى بريدكم الالكتروني، ونرجو منكم استخدام كلمة السر هذه للدخول إلى حسابكم على  https://e.uaerep.ae
    • الخطوة الثالثة: قدم عرضك الأولي من خلال موقعنا الالكتروني
  • 6- من يحق له تقديم الطلبات؟
    باب المشاركة مفتوح للمؤسسات والهيئات المحلية والخارجية، والعامة والخاصة الربحية وغير الربحية، وحتى للأفراد. ويجب على من يرغب في المشاركة في البرنامج أن يبين امتلاكه للمرافق والمعدات التي يمكن أن تساعدهم على تنفيذ المشروع، أو أن تكون هذه المرافق والتجهيزات متاحة له وأن يوافقوا على شروط دولة الإمارات العربية المتحدة، ومنها إثبات أن الجهة المشاركة في المنافسة قادرة على إدارة المنحة المقدمة من البرنامج. ولا يحق لموظفي المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل المشاركة في هذه المنافسة، أو أن يشغلوا منصب الباحث الرئيسي لأي من المشاريع أو الباحث المساعد أو أن يشغلوا أي منصب أو مسؤولية أخرى
  • 7- هل أستطيع التقدم للبرنامج باستخدام البريد العادي أو البريد الالكتروني أو الفاكس؟

    نعترف فقط بالطلبات المقدمة عبر الموقع الالكتروني للبرنامج.

    إذا كان لديكم أية أسئلة أو استفسارات حول عملية التقدم أو الموقع الالكتروني، نرجو منكم عدم التردد بالاتصال بنا على info@uaerep.ae

  • 8- هل يسمح بأن تتقدم المؤسسة المشاركة بأكثر من مشروع أم أن المؤسسة الواحدة ملزمة بتقديم مشروع واحد فقط؟
    نعم، يمكن أن تتقدم المؤسسة الواحدة بأكثر من مشروع للجائزة، وننصح بعدم تقييد الأفكار، تقدم بمشاريعك وأفكارك، وستقرر اللجنة في النهاية من هي المشاريع الفائزة. وعند اختيار الفائزين للمنحة من الممكن أن يتم اختيار أكثر من مشروع فائز للمؤسسة الواحدة لكن بشرط اختلاف الباحثين
  • 9- هل هناك إمكانية لتقديم بحوث ومشاريع مشتركة مع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل؟
    هذا غير ممكن، لأن المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل هو الجهة المشرفة على البرنامج، ولا يمكن أن تشارك فيه، كما أنه يمنع على الموظفين والعاملين في المركز التقدم للمنحة، لكننا وبعيدا عن الجائزة، فإن المركز يرحب بأي فكرة أو مشروع للتعاون في هذا المجال
  • 10- هل تشجعون على تقديم مشاريع مشتركة بين جامعات مختلفة؟
    نعم، ونقبل بالمشاريع المشتركة بين المعاهد العلمية والجامعات المختلفة بما يخدم مصلحة البرنامج
  • 11- لماذا لم أستلم رسالة تأكيد باستلام العرض الأولي الذي تقدمت به؟

    إذا لم تصلك رسالة بالبريد الالكتروني من البرنامج تؤكد استلامنا لعرضك الأولي، فنرجو منك الاتصال بنا على info@uaerep.ae

  • 12- أعاني من مشاكل في إرسال عرضي الأولي عن طريق الموقع الإلكتروني، كيف يمكن حل هذه المشكلة؟
    إذا لم تستلم رسالة بنجاح عملية الإرسال، فهذا يعني أن رسالتك لم تصل، ننصحك بتفريغ ومسح "الكاش" من جهازك، واحذف بقية الملفات المؤقتة، ثم أعد تشغيل جهازك وحاول من جديد
  • 13- ماذا أفعل إذا نسيت كلمة السر؟

    يرجى إرسال رسالة إلىinfo@uaerep.aeوسنقوم بإرسال كلمة سر جديدة لك

  • 14- أين أستطيع ايجاد نموذج تضارب المصالح؟
    يجب تعبئة نموذج تضارب المصالح في مرحلة العروض الأولية، وإرفاقه مع بقية الوثائق لدى تقديم العرض الأولي، والنموذج موجود في خطوة إدخال المرفقات المطلوبة أثناء تعبئة الطلب، وهو ضروري قبل إدخال البحث الأولي للتقييم الفني
  • 15- كيف سيتم تقييم العروض الأولية؟
    ستقوم لجنة فنية متخصصة معينة من قبل إدارة البرنامج بتقييم العروض الأولية من خلال عملية منهجية تتضمن عدة مراحل للتقييم، وسيتم دعوة أصحاب العروض الأولية الفائزة بالتقدم للمرحلة النهائية من قبل اللجنة وإدارة البرنامج
  • 16- هل سيتم التعامل مع جميع العروض بنزاهة وحيادية بغض النظر عن المكان المقدمة منه؟
    تعمل إدارة البرنامج بحيادية وإنصاف، وتعامل جميع المشاركين بنفس المعايير، وهناك لجنة فنية لها معايير علمية صارمة في الاختيار، وستعامل كل المشاريع المقدمة بمساواة وعدالة بغض النظر عن الجهة المقدمة له
  • 17- هل هناك تكنولوجيا معينة أو أفكار معينة تفضلونها عن غيرها؟
    نحن نبحث عن أي فكرة أو تقنية تساعد في تقدم علم الاستمطار والتكنولوجيا المستخدمة فيه وتطبيقاته، ونرحب بأي فكرة في هذا المجال من غير تقييد، ونرجو من الباحثين العمل على تقديم مقترحات وتقنية مبتكرة وغير موجودة من قبل لتطوير عمليات الاستمطار
  • 18- من يحق له شغل منصب الباحث الرئيسي ؟

    يجب أن يتمتع من يشغل منصب الباحث الرئيسي بخبرة إدارية وبحثية في المجال العلمي أو الهندسي ذي الصلة بالمشروع كي يتمكن من قيادته. كما تشمل مسؤوليات الباحث الرئيسي إدارة المشروع والميزانية وتقديم التقارير. أما الباحث المساعد فيكون مسؤولاً عن الجانب العلمي أو الفني للمشروع. وعند التقدم بطلب للمشاركة بالبرنامج، يجب أن يكون الاسم الأول المدرج على الطلب المقدم هو جهة الاتصال للتنسيق مع أمانة المشروع.

    ولا يحق لموظفي المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل المشاركة في هذه المنافسة، أو أن يشغلوا منصب الباحث الرئيسي لأي من المشاريع أو الباحث المساعد أو أن يشغلوا أي منصب أو مسؤولية أخرى.

  • 19- ما هي إنجازات دولة الإمارات في مجال الاستمطار؟
    أطلقت دولة الإمارات برنامج تلقيح السحب في تسعينيات القرن الماضي، وبدأت بتطبيقه مطلع عام 2001 بالتعاون مع مؤسسات دولية معروفة مثل المركز الوطني لأبحاث الغلاف الجوي (NCAR) في ولاية كولورادو في الولايات المتحدة وجامعة ويتواترسراند في جنوب أفريقيا ووكالة الفضاء الأمريكية "ناسا". ولدى الإمارات اليوم شبكة تتضمن أكثر من 60 محطة موزعة عبر الدولة وشبكة رادارات متقدمة و6 طائرات حديثة مخصصة للقيام بعمليات الاستمطار. ومن الضروري ذكر أن الإمارات تعتمد في تلقيح السحب على الأملاح الطبيعية مثل كلوريد البوتاسيوم وكلوريد الصوديوم، دون استخدام أية مواد كيميائية ضارة.
  • 20- ما هو دور المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل؟
    أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان قانون المرسوم الاتحادي رقم (6) في عام 2007 والذي نص على تأسيس المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل. يقوم المركز بجمع المعلومات المتعلقة بالأرصاد الجوية والزلازل ورصد التغييرات الحاصلة في الغلاف الجوي وتقديم البيانات المتعلقة بالأرصاد الجوية والزلازل للسلطات المعنية في الدولة، كما يتبادل البيانات والمعلومات مع المؤسسات الإقليمية والدولية الأخرى بهدف البقاء على اطلاع على أحدث الأبحاث والتطورات العلمية في المجالات ذات الصلة. ويعمل مجلس أمناء المركز على الإشراف على نشاطاته والتأكد من موازاتها للأهداف الاستراتيجية لدولة الإمارات. يدير المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار بتكليف وإرشاد من وزارة شؤون الرئاسة.
  • 21- هل يمكن تمديد الموعد النهائي في البرنامج؟
    لا يمكن ذلك، مواعيد التقديم نهائية ولن يتم تمديدها
  • 22- هل يمكن أن تقدم أمانة البرنامج الدعم الفردي للمتقدمين؟
    على الرغم من أن أمانة البرنامج مستعدة دائماً للرد على أية أسئلة حول إجراءات التقديم، فإن سياسة البرنامج لا تسمح للأمانة العامة بتقديم الدعم الفردي في ما يتعلق بأفكار المشاريع، أو المقترحات الأولية أو المشاريع النهائية. وعلى وجه الخصوص، لا يسمح للأمانة العامة بإبداء الرأي حول المشاريع أو التوصيات في ما يخص التعاون مع مؤسسات محلية
  • 23- كيف يمكن معرفة المزيد عن عمليات الاستمطار التي ينفذها المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل في دولة الإمارات؟

    إن المركز على استعداد لتنظيم جولات للعلماء والباحثين الذين يرغبون بمعرفة المزيد عن عمليات استمطار السحب في دولة الإمارات. يرجى التواصل مع السيدة كلثم المنقوش على البريد الإلكترونيKmangoosh@ncms.ae  أو على الرقم: +971 2 222 7006 للحصول على المزيد من المعلومات، أو يمكن زيارة الموقع الإلكتروني للمركز  www.ncms.ae.

  • 24- هل يتعين تعبئة استمارة تضارب المصالح من قبل الباحثين الرئيسيين في المشروع أو المراجعين؟
    تجب تعبئة استمارة تضارب المصالح بشكل فردي من كلا الجهتين
  • 25- كيف يمكن أن يحصل تضارب في المصالح؟

    قد يحصل تضارب المصالح على النحو التالي:

    تضارب المصالح الفردية، ويشمل ذلك على سبيل المثال لا الحصر:

    • أطروحة الدكتوراه، أو مستشار الأطروحة، أو متلقي المشورة
    • المتعاونون أو المشاركون في التأليف، بما في ذلك باحثي ما بعد الدكتوراه خلال 48 شهراً الماضية
    • المشاركون في كتابة المشروع خلال24 شهراً الماضية
    • الزوج/الزوجة أو أحد الأقرباء
    • أشخاص آخرون قد تنشأ عن علاقتك معهم ظروف تؤدي إلى التشكيك في حدوث تضارب في المصلحة
     

    تضارب مصالح مؤسسية، ويشمل ذلك على سبيل المثال لا الحصر:

    • اللجان الاستشارية
    • المجالس
    • شريك أو صاحب عمل حالي أو محتمل
    • ملكية الأسهم/المعدات
    • الأموال التي تم تلقيها السنة الماضية– الأتعاب/المكافآت أو نفقات السفر
    • إجراءات مالية مستمرة أو حصلت مؤخراً

    للمزيد من المعلومات حول التضاربات المحتملة في المصالح، وللحصول على استمارة تضارب المصالح، يرجى الضعط هنا .

  • 26- ماذا يحدث في حال اكتشف مراجع المشروع تضارباً في المصالح عقب تكليفه بالمراجعة؟
    تدرك أمانة البرنامج إمكانية حدوث تضارب في المصالح عقب تكليف المراجعين بمراجعة المشاريع الأولية. لذلك فإن استمارة تضارب المصالح تساعد البرنامج على إتمام مهام المراجعة الأولية، ومن المهم أن تتم تعبئة الاستمارة بدقة وعناية تامة. وفي حال ظهور تضارب في المصالح في أي وقت بعد تكليف المراجعين، فيجب على المراجع إبلاغ أمانة برنامج على الفور لتكليف شخص آخر بمراجعة المشروع.
  • 27- هل يسمح للباحثين الرئيسين باقتراح مراجعين أو محكمين لمشاريعهم الأولية أو النهائية؟
    نعم بإمكان الباحثين الرئيسيين اقترح مراجعين أو محكمين محددين، لكن تحتفظ أمانة البرنامج بحق قبول أو رفض تلك الاقتراحات
  • 28- هل من الممكن إلغاء نسبة التكاليف غير المباشرة المحددة والبالغة 20% أو تعديلها؟ ولماذا تم تحديد نسبتها بـ 20%؟

    لا يمكن إلغاء أو تعديل نسبة الـ20%. وتشير هذه النسبة، في البرامج الدولية، إلى الحد الأقصى لنسبة النفقات غير المباشرة التي لا يمكن ربطها بنشاط محدد في البرامج. وبالنسبة لهذا البرنامج، تستند النسبة إلى مجموع التكاليف المباشرة المخصصة للبرنامج.

    في سياقات أخرى، بإمكان الجامعات والمختبرات التي تتقدم للحصول على المنح أن تفاوض على نسبة النفقات غير المباشرة على أساس مجموع التكاليف المباشرة المعدلة التي تستثني غالباً شراء المعدات أو الإيجارات أو التدريب، أو النفقات المرتبطة بأنشطة خارج الموقع، أو نفقات التعاقد من الباطن التي تتخطى مبلغاً معيناً، وبنود أخرى. وتجدر الإشارة إلى أن تحديد ما هو مغطى في "النفقات غير المباشرة" في هذه الحالة يكون أكثر مرونة. ويشمل ذلك على وجه التحديد:

    • يتم تحديد الحد الأقصى البالغ 20% للنفقات غير المباشرة على أساس مجموع التكاليف المباشرة بدلاً من تعديل مجموع التكاليف المباشرة (مثال: النفقات الإدارية والخدمية في جامعة أمريكية).
    • المصروفات، التي قد يتوجب تضمينها في نسبة النفقات الإدارية والخدمية لإحدى المؤسسات من قبل حكومة الولايات المتحدة، حيث يمكن تحويل هذه المصروفات بشكل مباشر إلى برنامج الإمارات للاستمطار، شرط أن تقوم المؤسسة بإيضاح وتفسير ضرورة هذه النفقات وحجمها.

    يحتاج برنامج الإمارات للاستمطار لأن يكون لديه صورة واضحة عن مجمل تكاليف البرنامج لضمان أن تكون ضمن الحدود المعقولة، وهذا أمر معتاد في البرامج الدولية. وإن مرونة البرنامج النسبية في ما يخص النفقات غير المباشرة، تعتبر مفيدة بالنسبة لعدد قليل - إن وجد - من المشاركين الذي يخضعون لسياسات مؤسسية لا يمكنها استيعاب الحد الأقصى المطلوب.

    يمكن طرح أي أسئلة أخرى حول النفقات غير المباشرة عبر البريد الإلكتروني: programsecretariat@uaerep.ae