Font size increaseFont size decrease

الملتقى الدولي الثالث للاستمطار ، 14-17 يناير 2019

"معاً من أجل تحقيق أمن المياه"

تجتمع نخبة من الخبراء والباحثين والعلماء وذوي العلاقة المحليين والدوليين مرة أخرى في أبوظبي عاصمة دولة الإمارات من أجل مناقشة ومعالجة القضايا الرئيسية الأكثر إلحاحاً في مجال الاستدامة، وذلك خلال الملتقى الدولي الثالث للاستمطار، الذي ينظمه برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار.

يستضيف الملتقى الذي ينظم، تحت إشراف المركز الوطني للأرصاد في دولة الإمارات على هامش فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة في الفترة من 14-17 يناير 2019. ويهدف إلى تسليط الضوء على أحدث التطورات العلمية والتكنولوجية الساعية إلى إيجاد حلول جديدة تكفل تحقيق الأمن المائي باستخدام علوم الاستمطار. 

 

الأهداف الاستراتيجية للملتقى الدولي للاستمطار

يجمع هذا الحدث السنوي، الذي ينظم على مدى أربعة أيام، نخبة من الخبراء المحليين والدوليين من أجل مناقشة سبل التعاون بغية إيجاد تقنيات مبتكرة يمكنها تحقيق أمن واستدامة المياه العذبة حول العالم، ويهدف الملتقى إلى تحديد استراتيجيات أمن المياه والعلوم المتقدمة في دولة الإمارات، إضافة إلى ترسيخ مكانة الدولة كمركز عالمي لعلوم الاستمطار، وتعزيز دورها في نقل المعرفة.

لقد تم تنظيم الملتقى الدولي الاستمطار، الفعالية السنوية الدورية، بغية دفع عجلة الحوار المثمر بين الحاصلين على منحة البرنامج من جهة ونخبة من العلماء البارزين الحاضرين من جهة أخرى، ومناقشة أكثر المواضيع إلحاحاً في مجال علوم الاستمطار.

ومن خلال تعزيز التعاون البحثي حول علوم وتكنولوجيا الاستمطار على الصعيد العالمي، يقدم البرنامج نظرة عامة حول الدور الذي يلعبه برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار في بناء القدرات على مستوى العالم، وإبراز دور الشباب والمرأة في برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار، والتعاون مع الجامعات والمؤسسات الأكاديمية ومعاهد البحوث الدولية.

ويسلط الملتقى خلال أيامه الأربعة الضوء على التقدم المحرز في أنظمة النمذجة العددية للتنبؤ العددي بالطقس وتطبيق تكنولوجيا النانو من أجل تطوير مواد جديدة لتلقيح السحب. كما يوفر الفرصة لمتحدثي حلقات النقاش لتبادل الآراء حول نجاعة الحلول المبتكرة المقترحة من أجل التصدي لتحديات شح المياه وإحراز تقدم في مجال الاستفادة المثلى من المياه كمورد مستدام.

 

هيكلية وركائز الملتقى الدولي للاستمطار

تستعرض جلسات الملتقى الدولي للاستمطار أحدث التطورات والإنجازات التي حققتها المشاريع التسعة الحاصلة على منحة برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار، والتي أشرفت عليها نخبة من الفرق المتميزة ومتعددة الجنسيات على مدى السنوات الثلاث الماضية. ومن أبرز فعاليات النسخة الثالثة للملتقى: الإعلان عن نتائج الأعمال الكاملة للباحثين الثلاثة الحاصلين على منحة الدورة الأولى من البرنامج: وتتضمن هندسة الخصائص النانومترية الفريدة لمواد تلقيح السحب، وتطوير الخوارزميات المبتكرة باستخدام أنواع مختلفة من أجهزة الاستشعار عن بعد، للبحث عن السُحب الأكثر ملاءمة للتلقيح ورصدها استناداً إلى النتائج المخبرية والبيانات الميدانية، وتعزيز النمذجة وقدرات الرصد مع التركيز على مناطق التقارب في الغلاف الجوي، والروابط المحتملة بين خصائص سطح الأرض وهطول الأمطار.

سيتم كذلك التركيز على التطبيقات المحتملة للمشاريع الحاصلة على منحة البرنامج ضمن مجموعة من المشاريع المزمع تنفيذها في غضون السنوات المقبلة. ويشمل ذلك خطة جديدة ومبتكرة لدمج النتائج النمذجة العددية التي تم التوصل إليها في نموذج متقدم بعنوان "المحاكاة العددية المتكاملة لأبحاث برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار". والذي يهدف إلى تطوير نموذج موحد يدمج برامج المحاكاة العددية المتنوعة للمشاريع البحثية الحاصلة على منحة البرنامج في دوراته الثلاث الأولى.

يعرض الملتقى كذلك دراسة مشروع جديد بعنوان "تقييم المواد المستخدمة في تلقيح السحب باستخدام تكنولوجيا النانو" والذي يهدف إلى اختبار مادة جديدة لتلقيح السحب من أجل إثبات فعاليتها وإمكانية استخدامها على نطاق أوسع في ظل مجموعة مختلفة من الظروف المناخية.

يهدف هذا المشروع إلى اثبات قدرة مواد تلقيح السحب المعالجة بتقنية النانو ضمن مشروع البروفيسورة ليندا زو الحاصلة على منحة البرنامج بدورتها الأولى؛ على تشكيل قطيرات النواة المكونة للضباب وتوضيح النمو الانتشاري تحت الظروف المناسبة، تنفيذ مجموعة من التجارب المخبرية الهادفة إلى التأكد من دقة نتائج التجارب الميدانية، وتطوير نماذج عددية استناداً إلى المرحلتين الأوليين، واختبار النماذج النهائية على أرض الواقع عبر حملات جوية لأثبات قدرة المواد المبتكرة على تحسين عمليات الاستمطار حول العالم. ويهدف البرنامج إلى المساعدة في بناء القدرات المحلية من خلال الحلقات النقاشية والمحاضرات والتدريب خلال فترة تنفيذ المشروع.

وتناقش جلسات الملتقى الحلول المتعلقة بتحديات الموارد المائية العالمية، ومشاركة الشباب في الحفاظ على المياه وإدارتها، ومساهمة المرأة في علوم المياه. كما ستقام جلسات نقاشية خاصة حول الذكاء الاصطناعي، الذي يشهد تطورات سريعة توفر إمكانات هائلة لتحسين التنبؤات الجوية وإدارة هطول الأمطار، والتدابير اللازمة للتنبؤ بأحداث الطقس الاستثنائية والتخفيف من تأثيراتها، مثل موجات ارتفاع الحرارة والعواصف.

 

نبذة عن جدول أعمال الملتقى الدولي للاستمطار – النسخة الثالثة 2019

يستعرض الملتقى إلى جانب نتائج مشاريع أبحاث الدورة الأولى وآخر تطورات مشاريع الدورتين الثانية والثالثة، تضم أجندة الملتقى الذي ستنظم فعاليته على هامش أسبوع أبوظبي للاستدامة؛ قائمة مميزة من الجلسات الحوارية التي تناقش الحلول المبتكرة لتحديات الموارد المائية العالمية، وآليات إشراك الشباب في الحفاظ على المياه وإدارتها، ومساهمة المرأة في علوم المياه، فضلاً عن التعريف بعلوم الذكاء الاصطناعي المرتبطة بالتنبؤات الجوية وإدارة هطول الأمطار.
 

رابط جدول أعمال الملتقى الدولي للاستمطار 2019 للتنزيل

 

انضموا إلينا في الملتقى الدولي الثالث للاستمطار

التاريخ: 14-17 يناير 2019

المكان: كابيتال سويت 5, أدنيك, أبوظبي, الإمارات العربية المتحدة

للتسجيل، يرجى الضغط هنا

لمزيد من المعلومات يرجى التواصل معنا على info@uaerep.ae